مخاطر زراعة الشعر
إن كنت فكرت من قبل في الحصول على زراعة الشعر، فمن المؤكد خطر ببالك معرفة المزيد عن مخاطر زراعة الشعر أو حتى آثار هذه العملية الجانبية قبل اتخاذ قرار الخضوع إليها. تعرف معنا على مخاطر عملية زراعة الشعر وآثارها الجانبية وكيفية الحد منها ومنعها من خلال المقال الآتي.

ما هي عملية زراعة الشعر؟

عملية زراعة الشعر هي إجراء تجميلي وطبي يهدف إلى إعادة زراعة الشعر في المناطق التي تعاني من الترقق والصلع. هناك العديد من التقنيات المتوفرة الآن لتضمن لك الحصول على النتائج التي ترغب فيها، ومن أكثر هذه التقنيات شيوعاً وتقدماً هي تقنية النانو لزراعة الشعر بالاقتطاف. هذه التقنية تضمن لك الحصول على النتائج المرجوة خلال عدة ساعات فقط ودون الحاجة لأي تدخل جراحي، وبالتالي ستكون فترة التعافي صغيرة للغاية ولن تترك هذه التقنية أي ندبات ورائها بعد الانتهاء من الزراعة.

أسباب ترقق الشعر والصلع

عادةً ما يقع اللوم على فقر التغذية وعدم وصول الدم الكافي للشعر عندما يحاول البعض تحديد أسباب ترقق الشعر والصلع، ولكن هناك أسباب أخرى قد تؤدي لتساقط الشعر بشكل مؤقت أو حتى بصورة دائمة.

أسباب ترقق الشعر والصلع قد ترجع لـ:

  • التقدم في السن.
  • تغير أو حدوث خلل في هرمونات الجسم.
  • وجود تاريخ للصلع الوراثي في العائلة.

كلما لاحظت ترقق الشعر والصلع في وقت أبكر، كلما ازدادت فرصك في علاجه وكانت خيارات العلاج أمامك أكثر.

المرشحين لزراعة الشعر

قد تكون مرشح جيد للحصول على زراعة الشعر في حال:

  • كان لديك الكم الكافي من الشعر في مؤخرة رأسك (يطلق عليها المنطقة المانحة، وذلك لأنه يتم سحب منها بصيلات الشعر وإعادة توزيعها على المناطق الأخرى).
  • تتمتع بصحة جيدة ولا تعاني من أي أمراض مزمنة قد تعيق حصولك على الزراعة.
  • إن كنت من غير المدخنين، أو يمكنك التوقف عن التدخين لبعض الوقت.
  • إن كنت لا تحصل على أي علاجات تؤدي لتساقط الشعر باستمرار حالياً، كالعلاج الكيماوي أو العلاج بالإشعاع.

سوف ينصحك الطبيب بعمل بعض الفحوصات والتحاليل قبل زراعة الشعر للتأكد من كونك بصحة جيدة قبل تحديد موعد الحصول على الزراعة.

مخاطر زراعة الشعر

الآثار الجانبية لزراعة الشعر، أو كما يطلق عليها البعض مخاطر زراعة الشعر عادةً ما تتمثل في:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • تورم الرأس.
  • الكدمات.
  • وجود قشرة بفروة الرأس.
  • الشعور بالتخدر.
  • تهيج واحمرار فروة الرأس.
  • الشعور بالحكة.
  • الشعور ببعض الآلام.
  • فقدان وتساقط الشعر.

جميع هذه الآثار الجانبية يمكن التغلب عليها خلال عدة أيام أو عدة أسابيع بحد أقصى، ولا تترك أي منها أي آثار سلبية ورائها، كما أنها لا تؤثر سلباً على نتائج الزراعة المتوقعة.

كيفية التغلب على مخاطر زراعة الشعر

حتى الآن مخاطر زراعة الشعر تعتبر غير موجودة، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية لزراعة الشعر والتي تتمثل في:

النزيف؛ عادةً ما يستمر بعد الزراعة ببضعة ساعات ويسهل إيقافه عن طريق تغيير الضمادات والضغط على الجرح.

العدوى؛ وهي نادرة الحدوث بفضل المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.

تورم الرأس؛ التورم يظهر عادةً في الرأس وفي الجبهة وحول العينين ويختفي بمرور الوقت. يمكن الحد من التورم عن طريق ارتداء عصابة رأس مطاطية وتناول الكثير من الفيتامينات وشرب كميات كافية من الماء، كما أنه يمكنك أيضاً النوم بزاوية 45 درجة والاستناد على وسادتين أثناء النوم للحد من نسبة التورم بعض الشيء.

الكدمات؛ قد تظهر في الرأس أو حول العينين، ويمكن الحد منها وتخفيفها عن طريق عمل بعض الكمادات الباردة عليها.

وجود قشور؛ عادةً ما تظهر في المناطق التي تمت زراعة الشعر بها، ويمكن تخفيفها في وقت أسرع عن طريق غسل الشعر بشكل يومي ووضع البلسم أو المرطب الذي وصفه الطبيب.

الشعور بالتخدر؛ عادةً ما يزول بمرور الوقت دون ترك أي آثار جانبية سلبية ورائه.

تهيج فروة الرأس واحمرارها؛ يمكن الحد منه ببعض مضادات الالتهاب.

الشعور بالحكة؛ يمكن الحد منه ببعض مضادات التحسس.

الشعور ببعض الآلام المصاحبة للتورم والكدمات؛ سوف يصف لك الطبيب المسكنات اللازمة للتغلب على هذا الشعور.

فقدان وتساقط الشعر؛ سوف يبدأ الشعر في التساقط خلال عدة أسابيع من زراعته، ولكن لا داعي للقلق فهو أمر طبيعي تقوم به فروة الرأس كنتيجة لتعرضها للصدمة بعد زراعة الشعرز سيعاود الشعر النمو مرة أخرى بصورة دائمة خلال عدة أشهر، خلال هذه الفترة كل ما عليك فعله هو التحلي بالصبر واتباع تعليمات الطبيب.

نتائج زراعة الشعر

سوف ينمو الشعر بصورة دائمة خلال عدة أشهر، ولكن العدد التقريبي لهذه الأشهر يختلف باختلاف كل حالة، ويعتمد على:

  • كثافة شعرك.
  • عدد المناطق التي تمت زراعة الشعر بها.
  • سرعة نمو الشعر لديك في المعدل الطبيعي.
  • خصائص شعرك الأخرى كملمس الشعر ولونه.
  • عدد البصيلات المزروعة في كل منطقة.
  • وأخيراً مدى اتباعك لتعليمات الطبيب خلال فترة التعافي.

تتراوح مدة ظهور نتائج زراعة الشعر بين ستة لثمانية أشهر، وقد تصل لعام كامل لدى بعض الحالات؛ قد ينمو الشعر في البداية مترققاً أو بلون أفتح قليلاً أو حتى مجعداً بغير عادته، ولكن بمرور الوقت سوف يبدأ الشعر في استعادة خصائصه القديمة والاستقرار في المناطق التي تمت زراعته بها. كل ما عليك فعله قبل اتخاذ قرار زراعة الشعر هو موازنة مخاطر زراعة الشعر وآثارها الجانبية بمميزاتها ونتائجها. للمزيد من المعلومات حول مخاطر زراعة الشعر وكيفية الحد منها، وللحجز والاستعلام تواصلوا معنا عبر هذا الرابط.

إترك تعليقك