عملية زراعة الشعر
هل فكرت من قبل في الحصول على عملية زراعة الشعر لاستعادة مظهرك القديم؟ تعرف معنا على كل ما يتعلق بهذا الإجراء الطبي التجميلي من خلال هذا المقال.

أسباب تساقط الشعر والصلع

عادةً ما يتم لوم التساقط والصلع على فقر الدم والتغذية السيئة ونقص الفيتامينات وغيرها ولكن بعض الحالات قد تعاني من التساقط والصلع لأسباب أكثر خطورة من ذلك، فالتساقط والصلع عادةً ما تكون الأسباب الرئيسية ورائهم هي:

  • التقدم في السن.
  • تغير هرمونات الجسم بشكل مؤقت أو دائم.
  • وجود تاريخ عائلي من الصلع وانتقال جينات الصلع من الآباء للأبناء.

ما هي عملية زراعة الشعر؟

عملية زراعة الشعر هي إجراء طبي يتم الحصول عليه لاستعادة الشعر في بعض المناطق التي تعاني من الترقق أو التساقط أو الصلع؛ هناك العديد من التقنيات المتوفرة الآن لزراعة الشعر، ولكن الأكثر شيوعاً هي تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف والتي تعتمد على سحب بصيلات شعر من مؤخرة الرأس ثم إعادة زراعة هذه البصيلات في المناطق المراد علاجها.

المرشحين لعملية زراعة الشعر

قد تكون مرشح جيد لزراعة الشعر في حال توافر بعض الشروط الآتية بك، والتي تشمل:

  • توافر العدد الكافي من بصيلات الشعر في مؤخرة رأسك لتغطية المناطق التي تعاني من الصلع.
  • أن تكون بصحة جيدة ولا تعاني من أي أمراض مزمنة قد تعيق الحصول على الزراعة.
  • أن تكون من غير المدخنين أو يمكنك التوقف عن التدخين لبعض الوقت قبل الزراعة وأثناء التعافي.
  • وأن تكون لديك توقعات واقعية تجاه نتائج الزراعة.

ويصلح هذا الإجراء التجميلي لكلاً من الرجال والسيدات حيث يخضع له الرجال لعلاج مشاكل تساقط الشعر والصلع، بينما تحصل عليه السيدات لتكثيف وعلاج الشعر من التساقط بالإضافة إلى تكثيف خط الشعر الأمامي وتصغير الجبهة.

زيارة الطبيب واستشارته

سوف يحدد الطبيب خلال هذه الزيارة بعض الأشياء من خلال فحص حالتك مثل هل أنت مرشح جيد للزراعة أم لا وما هو العدد التقريبي للبصيلات المراد زراعتها لتغطية المناطق المراد علاجها وفقاً لدرجة التساقط أو الصلع التي تعاني منها، كما أنه سوف يحاول أن يعطيك تصور تقريبي لنتائج الزراعة.

وستشمل زيارة الطبيب:

  • فحص فروة الرأس لتحديد أسباب التساقط ودرجة الصلع.
  • سؤالك عن تاريخ عائلتك الصحي والطبي.
  • معرفة أهدافك وتوقعاتك من وراء هذا الإجراء.

كما أن الطبيب سوف يطلب منك أيضاً:

  • عمل بعض التحاليل والفحوصات للتأكد من أنك بصحة جيدة.
  • تناول بعض الأدوية قبل الحصول على العملية والتوقف عن تناول بعض الأدوية الأخرى أو تعديل جرعات بعض الأدوية التي تتناولها بصورة دورية.
  • الامتناع تماماً عن التدخين والتوقف عن تناول الأدوية التي تسبب سيولة الدم مثل فيتامين د والأسبرين.
  • وأخيراً سيقوم الطبيب بتحديد موعد عملية زراعة الشعر معك ومناقشة التقنية المستخدمة ونوع المخدر المستخدم.

ما هي الأسئلة التي يمكنني سؤالها أثناء زيارة الطبيب؟

يمكنك تحضير بعض الأسئلة مثل:

  • ما هو عدد سنوات ممارستك للمهنة وكم عملية زراعة للشعر قمت بها؟
  • هل انا مرشح جيد لهذا الإجراء أم لا؟
  • ما هي نسبة تعرضي لأي من الآثار الجانبية أثناء التعافي وكيف يمكنني الحد من نسبة ظهور هذه الآثار؟
  • هل هناك مضاعفات أو مخاطر لزراعة الشعر؟
  • ما هي التقنية الأمثل لحالتي وما هو نوع المخدر الذي سيتم استخدامه أثناء الزراعة؟
  • هل سأضطر للبقاء ليلة في المستشفى بعد الزراعة؟
  • إلى متى ستدوم فترة التعافي ومتى تبدأ النتائج في الظهور؟
  • هل يمكنني رؤية صور قبل وبعد للحالات السابقة التي خضعت للزراعة؟

ما هي مخاطر عملية زراعة الشعر؟

أي إجراء طبي أو تجميلي لا يخلو من بعض الآثار الجانبية التي قد تلاحظها بعض الحالات أثناء التعافي مثل:

العدوى؛ وهي أمر نادر الحدوث نظراً لتوافر البيئة المعقمة التي يتم فيها زراعة الشعر وحرص الطبيب على إعطائك بعض المضادات الحيوية المناسبة لحالتك أثناء التعافي لمنع أي فرصة لحدوث العدوى.

التورم والكدمات؛ وهي جزء طبيعي من التعافي وتختفي آثارها بمرور الوقت.

النزيف؛ ويمكن إيقافه عن طريق تغيير الضمادات وتناول الأدوية المناسبة واتباع تعليمات الطبيب.

بالإضافة إلى تساقط الشعر الذي يحدث خلال عدة أسابيع من الزراعة، ولكن الشعر يعاود النمو مرة أخرى خلال عدة أشهر بشكل دائم.

خطوات عملية زراعة الشعر

عادةً ما يتم الحصول على عملية زراعة الشعر إما في المستشفى أو في أحد المراكز المختصة بزراعة الشعر.

قبل الزراعة

يتم قص الشعر بحيث يكون قصير للغاية حتى يسهل على الطبيب اقتطاف العدد الصحيح من البصيلات بدقة؛ ثم يتم تعقيم مؤخرة الرأس وتخديرها ببعض المخدر الموضعي قبل البدء.

الخطوة الأولى

يتم اقتطاف بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من مؤخرة الرأس حتى تمام الوصول للعدد المناسب.

الخطوة الثانية

توضع البصيلات المقتطفة في أوعية معقمة حتى تتم زراعتها في المناطق المراد علاجها.

الخطوة الثالثة

يتم تعقيم وتخدير المناطق المراد زراعة الشعر بها ثم فتح قنوات دقيقة حتى يتم زراعة البصيلات بها.

الخطوة الرابعة

تتم زراعة البصيلات المقتطفة في القنوات التي تم عملها كل على حدة حتى تتم تغطية المناطق التي تعاني من الترقق والصلع.

فترة التعافي بعد عملية زراعة الشعر

بعد الانتهاء من زراعة الشعر سوف يتم وضع بعض الضمادات على مؤخرة رأسك لوقف النزيف، كما سيتم وضع رباط ضاغط أو عصابة رأس مطاطية للحد من التورم والكدمات بعد الزراعة بقدر الإمكان، وسوف يعطيك الطبيب بعد الزراعة حقيبة علاجية بها كل ما تحتاجه أثناء التعافي ، كما أن الطبيب سيعطيك بعض تعليمات التعافي التي تشمل:

  • تجنب القيام بأي مجهود بدني عنيف لعدة أيام حتى تخف حدة التورم والكدمات.
  • قم بالامتناع تماماً عن التدخين حتى لا تزداد نسبة التورم وحتى لا تتساقط بصيلات الشعر المزروعة.
  • تناول الكثير من الفيتامينات والمعادن حتى تتعافى بشكل أسرع.
  • تجنب حك فروة رأسك؛ قد تشعر ببعض الحكة ولكن الطبيب سيصف لك بعض مضادات التحسس للتغلب على هذا الشعور.
  • سيصف لك الطبيب أيضاً بعض المضادات الحيوية لمنع تعرضك لأي عدوى.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة خلال فترة التعافي.
  • واتبع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بطريقة النوم وكيفية غسل الشعر بعد الزراعة.

نتائج عملية زراعة الشعر

يمكنك البدء في ممارسة مهامك اليومية والعودة للعمل خلال عدة أيام، ولكن النتائج النهائية قد تحتاج لعدة أشهر للظهور بشكل نهائي؛ تختلف مدة ظهور النتائج بحسب كل حالة وبحسب سرعة نمو الشعر ومكان زراعة الشعر، حيث ينمو الشعر بشكل تدريجي حتى تبدأ النتائج النهائية في الظهور خلال ستة لثمانية أشهر في حال زراعة الشعر في منتصف الرأس، بينما نتائج زراعة مقدمة الرأس وخط الشعر الأمامي قد تظهر خلال ثمانية أشهر لعام كامل.

نتائج عملية زراعة الشعر تكون دائمة وفعالة، حيث أنك لن تشعر بالقلق حيال التساقط والصلع مرة أخرى، للمزيد من المعلومات حول تقنيات زراعة الشعر المختلفة، وللحجز والاستعلام تواصلوا معنا عبر هذا الرابط.

إترك تعليقك