علاج تساقط الشعر الشديد
قد يسبب تساقط الشعر الشديد الشعور بالإحراج أو القلق لدى البعضـ وعلى الرغم من توافر العديد من الأدوية والعلاجات إلا أن أغلبها لا يأتي بالنتائح المرجوة. تعرفوا معنا على أسباب تساقط الشعر وكيف يمكن علاج تساقط الشعر الشديد من خلال المقال الآتي.

نمو الشعر وتساقطه

الجسم البشري مغطى بالكامل ببصيلات الشعر ما عدا راحتي اليدين وباطن القدمين والشفتين. في الغالب، تكون بصيلات الشعر صغيرة للغاية، والشعر الذي ينتجها لا ينمو لفترة كافية لكي يخرج من المسام. وتشمل المناطق التي يبرز فيها الشعر، الإبطين والوجه وحول الأعضاء التناسلية والجزء الأمامي من الصدر والظهر والأكثر غزارة على فروة الرأس. وتحتوي فروة الرأس عادةً على حوالي مائة ألف بصيلة شعر.

تستغرق بصيلات الشعر حوالي ثلاث سنوات لإنتاج شعر ينمو ويستريح ويتساقط ثم ينمو مرة أخرى، مما يعني أن فروة الرأس تفقد ما بين 50 لـ 200 شعر يوميًا.

تساقط الشعر الشديد لدى الرجال

في بعض الذكور، تتباطأ عملية نمو الشعر بمرور الوقت. تصبح مرحلة نمو كل شعرة تدريجيًا أقصر، وتصبح مرحلة الراحة أطول وفي النهاية تصبح الشعيرات التي تنمو قصيرة جدًا لدرجة أنها بالكاد تخرج من بصيلات الشعر. ويبدأ الأمر بتساقط الشعر على جانبي الرأس وعند رقعة التاج (أعلى الرأس)؛ هذا هو المعروف بإسم الصلع النمطي الذكوري، ويعد هذا النوع من أكثر أنواع الصلع شيوعًا، حيث يصيب حوالي نصف الرجال في سن الخمسين وأكثر من 80 في المائة في سن السبعين.

تساقط الشعر الشديد لدى السيدات

تصاب النساء أيضاً بتساقط الشعر الشديد، ولكنه أقل شيوعًا لديهن ونمط تساقط الشعر يختلف قليلاً. فهو يميل إلى ترقق الشعر بأكمله وتراجع خط الشعر بدلاً من البقع الصلعاء. وتعاني أكثر من 50 في المائة من النساء من تساقط الشعر المعتدل مع تقدم السن ، وحوالي 20 في المائة من النساء يصبن بتساقط شعر معتدل أو شديد.

أسباب تساقط الشعر الشديد الأخرى

  • تساقط الشعر لا ينحصر في علم الوراثة فحسب، فهناك عدد من الأسباب التي تجعل الناس يفقدون شعرهم.
  • داء الثعلبة هو حالة من أمراض المناعة الذاتية يهاجم فيها الجهاز المناعي للشخص بصيلات شعر الجسم ويؤدي لتساقطها.
  • يمكن أن ينتج تساقط الشعر عن الآثار الجانبية لبعض الأدوية والعلاجات الطبية والأمراض. ويمكن أن يحدث ذلك أيضًا بعد الخضوع لجراحة كبيرة، أو المرور بفترات التوتر الشديد، وبعد أن يتعرض الناس لصدمة مفاجئة. تساقط الشعر في هذه الحالات يكون عادةً مؤقتًا ولكنه قد يصبح مزمنًا.
  • التغيرات الهرمونية أو الاختلالات (التي يمكن أن تحدث أثناء الحمل أو مع بعض الأدوية) يمكن أن تسبب تساقط الشعر أيضاً.

علاج تساقط الشعر الشديد والبلازما

يعتبر علاج PRP (الحقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية) لفقدان الشعر هو علاج طبي من ثلاث خطوات يتم فيه سحب دم الشخص ومعالجته ثم حقنه في فروة الرأس. ويعتقد البعض في المجتمع الطبي أن حقن PRP تؤدي إلى نمو الشعر الطبيعي والحفاظ عليه عن طريق زيادة تدفق الدم إلى بصيلات الشعر. لم تكن هناك أبحاث كافية لإثبات ما إذا كانت حقن البلازما علاج فعال لتساقط الشعر ومع ذلك، فإن العلاج  بالبلازما ما زال قائماً منذ بدء استخدامه في فترة الثمانينات لعلاج الأوتار والعضلات وإصابات تمزق الأربطة حتى الآن.

ويتم حقن البلازما كالآتي:

  • يتم سحب عينة دم منك.
  • توضع عينة الدم في جهاز الطرد المركزي.
  • خلال 10 دقائق يتم فصل البلازما الغنية بالصفائح الدموية عن باقي مكونات الدم الأخرى.
  • تعبأ البلازما الغنية بالصفائح الدموية في حقن ذات إبر رفيعة وتحقن بفروة الرأس.

أغلب الحالات تحتاج 4 لـ 6 جلسات للحصول على النتائج المرجوة، وعادةً ما يفصل بين كل جلسة والأخرى عدة أسابيع. وتبدأ نتائج البلازما في الظهور بعد الجلسة الثانية وتستمر في التحسن خلال الأسابيع المقبلة حتى تختفي نسبة تساقط الشعر تماماً ويبدأ شعر جديد في النمو. وتستمر نتائج البلازما لعدة أشهر على الأقل، بعد ذلك يمكنك عمل جلسة إعادة حقن إضافية كل عدة أشهر للحفاظ على النتائج.

علاج تساقط الشعر الشديد وزراعة الشعر

بعض الحالات قد لا تأتي نتائج حقن البلازما معها بالنتائج المرجوة، وبالتالي في هذه الحالة اللجوء لزراعة الشعر هو الحل الأمثل.

زراعة الشعر عملية (غالباً لا تتطلب تدخل جراحي) تهدف إلى نقل بصيلات الشعر من مؤخرة الرأس وإعادة توزيعها على المناطق التي تعاني من تساقط الشعر الشديد والصلع. وتتم هذه العملية بالعديد من التقنيات الآن التي تسمح لك بالحصول على النتائج التي ترغب بها خلال حوالي ست ساعات وبالمخدر الموضعي فقط. كما أن نتائج زراعة الشعر الآن أصبحت ناجحة بنسبة 99 في المائة لأغلب الحالات.

تتم زراعة الشعر كالآتي:

  • أولاً يتم تعقيم وتخدير فروة الرأس ببعض المخدر الموضعي.
  • بعد ذلك يتم سحب بصيلات الشعر من مؤخرة الرأس بصيلة تلو الأخرى.
  • توضع هذه البصيلات في أوعية لحفظها حتى يحين موعد زراعتها.
  • قبل أن تتم الزراعة يتم فتح قنوات دقيقة في المناطق المراد زراعة الشعر بها.
  • وأخيراً تتم زراعة بصيلات الشعر كل على حدة في المناطق المراد علاجها وتغطيتها.

بعد الانتهاء من الزراعة تتم تغطية مؤخرة الرأس ببعض الضمادات الطبية ووضع عصابة مطاطية على رأسك قبل أن تتمكن من العودة للمنزل والبدء في التعافي؛ فترة التعافي بعد زراعة الشعر لا تتخطى عدة أيام، ولكن النتائج النهائية قد تحتاج ما بين ستة أشهر لعام كامل حتى تظهر وتستقر بصورة نهائية. والآن بعد التعرف على طرق علاج تساقط الشعر الشديد المختلفة، أيهما تفضل ولماذا؟ للمزيد من المعلومات حول علاج تساقط الشعر الشديد والصلع وعلاجهما وللحجز والاستعلام تواصلوا معنا عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

  • Date Format: MM slash DD slash YYYY

إترك تعليقك