تساقط الشعر عند الرجال
قد ترجع أسباب تساقط الشعر للعامل الوراثي أو تغير الهرمونات أو حتى حالتك الصحية والأدوية التي تتناولها؛ يمكن لأي شخص أن يتعرض لتساقط الشعر والصلع، ولكن كيف يمكن علاج تساقط الشعر عند الرجال قبل أن تصل هذه المشكلة للصلع الكامل؟ تعرفوا معنا على التقنيات المختلفة المستخدمة في علاج تساقط الشعر والصلع عند الرجال في المقال الآتي.

أعراض تساقط الشعر عند الرجال

عادةً ما يبدأ الصلع بفقدانك للكثير من الشعر خلال فترة قصيرة من الوقت وبصورة تدريجية، والسبب الرئيسي عادةً ما يكون متعلق بالوراثة والجينات المنتقلة من الآباء للأبناء، فكيف يمكنك التعرف على أعراض تساقط الشعر وملاحظتها قبل أن تصل لدرجات الصلع المتأخرة؟

أعراض تساقط الشعر عند الرجال تشمل:

  • ترقق الشعر في منتصف الرأس؛ من أكثر الأعراض الشائعة التي تشير لبدء تعرضك لتساقط الشعر، وقد يترقق الشعر أو يبدأ في التراجع أيضاً في مقدمة الرأس حتى يبدأ خط الشعر الأمامي لديك في التراجع وأخذ شكل حرف الـ V.
  • وجود بقع صلعاء في الرأس؛ بعض الحالات تلاحظ وجود بقع صلعاء في مناطق متفرقة من فروة الرأس نتيجة لتساقط الشعر المفاجيء، بالإضافة إلى الشعور بالحكة في هذه المناطق أو بعض الآلام أثناء تساقط الشعر.
  • تساقط الشعر بشكل مفاجيء؛ قد تلاحظ بعض الحالات أحياناً تساقط الشعر بشكل مفاجيء خلال وقت قصير، ويمكنك ملاحظة هذا الأمر عن طريق مقارنة صورة قديمة لك بشكل شعرك حالياً لتحديد ما إن كنت تعاني من أي تساقط أو ترقق في الشعر.

متى يجب رؤية الطبيب؟

إن لاحظت أي من الأعراض الآتية وإن كنت تشعر بالقلق حيال كثافة شعرك أو تشعر بأن شعرك بدأ في التساقط أو الترقق لا تتردد في زيارة الطبيب واستشارته قبل أن تسوء هذه الأعراض، وتذكر أنه كلما حاولت العمل على حل هذه المشكلة باكراً كلما كانت خياراتك في العلاج أكثر.

اقرأ أيضاً: علاج تساقط الشعر الوراثي لدى الرجال والسيدات.

أسباب تساقط الشعر عند الرجال

كل شخص يفقد يومياً حوالي مائة شعرة في اليوم، ولكن هذه النسبة لا تؤثر في الطبيعي على كثافة شعرك نظراً لأن فروة الرأس تقوم بتعويض الشعيرات المفقودة بشكل مستمر وفي نفس الوقت؛ ولكن ماذا يحدث عندما لا يتم تعويض هذه الشعيرات المفقودة؟ هذا ما يسمى بتساقط الشعر أو الصلع لدى بعض الحالات؛ فروة الرأس لا تكون قادرة على تعويض الشعيرات المفقودة والمتساقطة بالإضافة لتساقط الشعر بصورة أسرع من الطبيعي.

وعادةً ما يكون تساقط الشعر عند الرجال متعلق بأحد الأسباب الآتية:

الوراثة

من أكثر الأسباب شيوعاً وعادةً ما تعتبر السبب الرئيسي لتساقط الشعر والصلع، وعادةً ما تؤثر على الحالات بصورة تدريجية مع التقدم في السن وتبدأ بتراجع خط الشعر ثم بدء ظهور البقع الصلعاء في الرأس.

تغير الهرمونات والحالات الصحية

العديد من الحالات الصحية الناتجة عن تغير الهرمونات قد تؤدي لتساقط الشعر مثل الحمل والولادات المتكررة أو سن اليأس أو حتى أمراض قصور الغدة الدرقية، بالإضافة إلى الأمراض الجلدية مثل مرض الذئبة الحمراء.

الأدوية والمكملات الغذائية

قد يكون فقدان الشعر أيضاً ناتج عن تناول أدوية معينة لها آثار جانبية تشمل تساقط الشعر مثل:

  • العلاج الكيماوي للسرطان.
  • أدوية الاكتئاب.
  • أمراض القلب.
  • الضغط المرتفع.
  • بعض المكملات المستخدمة دون وصف الطبيب والتي قد تؤدي لتغير هرمونات الجسم وينتج عنها تساقط الشعر بشكل مؤقت.

العلاج بالإشعاع

قد يؤدي لتساقط الشعر وعدم عودته لحالته الأصلية بعد انتهاء العلاج.

التعرض للتوتر والضغط

الضغط النفسي والعصبي والتوتر لعدة أشهر عادةً ما يتسببون في فقدان الشعر بصورة مؤقتة.

تصفيفات الشعر

استخدام مصففات الشعر بالحرارة طوال الوقت وتصفيف الشعر بحيث يكون مشدوداً للخلف بصورة مستمرة عادةً ما يؤدي لتراجع خط الشعر الأمامي على المدى البعيد بالإضافة لإضعاف بصيلات الشعر وتساقطها بصورة مستمرة.

العوامل المؤدية لتساقط الشعر عند الرجال

هناك عدة عوامل قد تدخل بشكل مباشر أو غير مباشر في تعرضك لتساقط الشعر مثل:

  • وجود تاريخ عائلي للتعرض للصلع في إحدى العائلتين.
  • التقدم في السن.
  • خسارة الوزن بصورة كبيرة.
  • بعض الحالات الصحية مثل مرض السكري أو مرض الذئبة.
  • التوتر والضغط النفسي والعصبي.

هذه العوامل قد تتسبب في تساقط الشعر بصورة مؤقتة أو بشكل دائم في حال عدم استشارتك للطبيب وإقصاء الأسباب المؤدية للتساقط.

كيفية الوقاية والحد من تساقط الشعر

كما ذكرنا من قبل، أغلب حالات الصلع وتساقط الشعر تكون ناتجة عن العامل الوراثي، ولكن هناك بعض النصائح التي قد تحد من نسبة التساقط أو تساعد في علاج حالات التساقط المؤقتة.

هذه النصائح تشمل:

  • تجنب مصففات الشعر أو منتجات الشعر الكيميائية.
  • حاول الامتناع عن التدخين وتناول الكحوليات.
  • قم بالتخلص من مسببات التوتر والقلق واحصل على قدر كافي من النوم والراحة.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة.

وأخيراً قم باستشارة الطبيب في حال ملاحظتك لترقق شعرك أو تساقطه في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضاً: منع تساقط الشعر ببعض النصائح والتعليمات البسيطة.

تشخيص تساقط الشعر عند الرجال

قد أن يقوم الطبيب بتشخيص معاناتك من تساقط الشعر أو الصلع سوف يقوم بعمل بعض الفحوصات والتحاليل للتأكد.

هذه الفحوصات عادةً ما تشمل:

  • تحليل صورة دم. هذا التحليل قد يكشف ما إن كنت تعاني من أي أمراض تسبب تساقط الشعر.
  • فحص الشعر. يقوم الطبيب بشد بعض بصيلات شعرك لمعرفة نسبة الشعيرات التي يسهل شدها ولتحديد نسبة التساقط ودرجته.
  • فحص فروة الرأس. يأخذ الطبيب عينة من فروة رأسك بالإضافة إلى بعض بصيلات الشعر لتحديد ما إن كنت تعاني من أي أمراض جلدية أو عدوى.

وبعد أن يقوم الطبيب بتشخيص حالتك يعمل على تحديد العلاج المناسب لك سواء كان بالحقن أو الزراعة أو غيرها من التقنيات.

علاج تساقط الشعر عند الرجال بالأدوية

بعض الحالات التي تعاني من التساقط قد تحتاج لعلاج مؤقت فقط كالأدوية للحد من التساقط لبعض الوقت؛ هذه الأدوية تشمل:

المينوكسيديل

هذا النوع من الأدوية قد لا يحتاج لوصفة الطبيب للحصول عليه، ويأتي بهيئة سائل أو فوم يتم تطبيقه على فروة الرأس بشكل يومي.

الشعر الذي يعاود النمو سوف يكون أقصر وأقل كثافة لمدة ستة أشهر على الأقل قبل أن تبدأ النتائج في الظهور ويتم الحد من التساقط، وتشمل الآثار الجانبية لهذا الدواء تهيج فروة الرأس نمو الشعر في مناطق غير مرغوب فيها مثل الوجه واليدين وتسارع ضربات القلب.

فيناستيرايد

هذا الدواء يتم وصفه بواسطة الطبيب ويوصف للرجال. يتم أخذ حبة يومياً؛ أغلب الرجال المواظبين على تناول هذا الدواء يلاحظون أن نسبة تساقط الشعر أصبحت أقل، كما أن البعض يلاحظون بدء نمو الشعر مرة أخرى، ولكن هذا الدواء قد لا يصلح لبعض الرجال فوق سن الـ 60؛ بعض الآثار الجانبية النادرة لهذا الدواء تشمل فقدان الرغبة الجنسية وزيادة خطر التعرض لسرطان البروستاتا؛ يمنع لمس الاقتراب من هذا الدواء بواسطة أي سيدة حامل.

بعض الأدوية الأخرى

  • يمكن أن يوصف للرجال دواء دوتاستيرايد، بينما للسيدات دواء سبيرونولاكتون قد يكون من الخيارات المتاحة.

ولكن هذه الأدوية عادةً ما يزول مفعولها عند التوقف عن تناولها لفترة، لذا إن كنت ترغب في الحصول على نتائج أكثر فاعلية تدوم لفترات طويلة سوف يتحتم عليك اللجوء لتقنيات طبية اخرى أكثر فاعلية.

تساقط الشعر عند الرجال وزراعة الشعر الطبيعي

زراعة الشعر الطبيعي تعتبر التقنية الأكثر فاعلية للتخلص من وعلاج تساقط الشعر والصلع عند الرجال؛ هذه التقنية تتميز بأن نتائجها دائمة ونسبة نجاحها تتخطى الـ 99 في المائة، وتتم زراعة الشعر بالاقتطاف على عدة مراحل تبدأ باقتطاف البصيلات ثم إعادة زراعتها في المناطق التي تعاني من التساقط والصلع.

مرحلة التحضير

مرحلة التحضير
أولاً يتم تحضير الحالة وتحديد عدد البصيلات المراد زراعتها في كل منطقة لتغطية التساقط والصلع، وبعد ذلك يتم قص الشعر لكي يسهل اقتطافه من مؤخرة الرأس.

مرحلة الاقتطاف

مرحلة الاقتطاف
في هذه المرحلة يتم تحديد منطقة معينة في مؤخرة الرأس وتعقيمها قبل أن يتم اقتطاف البصيلات منها بشكل متفرق واحدة تلو الأخرى، وتستغرق هذه المرحلة عدة ساعات بحسب عدد البصيلات المراد اقتطافها.

مرحلة الزراعة

مرحلة الزراعة
ويتم في هذه المرحلة تعقيم المناطق المراد زراعة الشعر بها قبل أن يتم فتح قنوات دقيقة يتم زراعة البصيلات بها كل على حدة، وتستغرق هذه المرحلة أيضاً عدة ساعات بحسب عدد البصيلات المراد زراعتها ومساحة المناطق التي تعاني من التساقط والصلع.

وتستغرق زراعة الشعر بالاقتطاف فترة تتراوح ما بين ست لثماني ساعات بحسب كل حالة، وعادةً ما تتم بالمخدر الموضعي فقط وبالتالي يمكنك العودة للمنزل بعد الانتهاء من الزراعة مباشرةً والبدء في التعافي من هناك.

اقرأ أيضاً: زراعة الشعر في مصر والسياحة العلاجية والاستشفائية.

فترة التعافي بعد زراعة الشعر بالاقتطاف

فترة التعافي بعد زراعة الشعر لا تكون طويلة؛ عادةً ما تدوم فترة التعافي لعدة أيام فقط بعد الزراعة.

وتشمل التعليمات الآتية:

  • تجنب القيام بأي مجهود بدني عنيف لبعض الوقت حتى تمام التأكد من استقرار البصيلات المزروعة في الرأس.
  • الامتناع تماماً عن التدخين قبل الزراعة وأثناء التعافي للحد من التورم ولمنع تساقط البصيلات المزروعة.
  • تناول الكثير من الفيتامينات والمعادن للتأكد من وصول المغذيات الكافية لفروة الرأس والبصيلات المزروعة.
  • عدم حك فروة الرأس أو شد الشعر أو تمشيطه بشدة حتى لا تتساقط البصيلات المزروعة.

كما أن الطبيب سوف يعطيك بعض التعليمات والنصائح المتعلقة بكيفية النوم وغسل الشعر بعد الزراعة، بالإضافة لحقيبة علاجية بها كل ما تحتاجه أثناء التعافي.

اقرأ أيضاً: تساقط الشعر بعد الزراعة .. هل يدل على عدم نجاح الزراعة؟

الآثار الجانبية لزراعة الشعر بالاقتطاف

أغلب الآثار الجانبية لزراعة الشعر يمكن الحد منها ببعض النصائح البسيطة، كما أنها لا تدوم ولا تترك أي آثار ندبات بعد التعافي.

هذه الآثار الجانبية تشمل:

التورم؛ من أكثر الآثار الجانبية شيوعاً ويمكن الحد منه ببعض الكمادات الباردة وتناول الكثير من الفيتامينات وتجنب التدخين لبعض الوقت، بالإضافة لتجنب القيام بأي مجهود بدني عنيف.

الكدمات؛ قد تلاحظ ظهور بعض الكدمات ولكنها تزول بمرور الوقت دون أن تترك أي أثر بعد التعافي.

الشعور بالحكة؛ أمر طبيعي وسوف يصف لك الطبيب بعض مضادات التحسس للتغلب على هذا الشعور، كل ما عليك فعله هو تجنب حك فروة رأسك حتى لا تتساقط البصيلات المزروعة.

العدوى؛ نادرة الحدوث حيث يحرص الطبيب على إعطائك بعض المضادات الحيوية الواجب تناولها أثناء التعافي حتى لا تصاب بأي عدوى.

النزيف؛ عادةً ما يكون النزيف بنسبة قليلة ويسهل إيقافه.

القشور وتساقط الشعر؛ وهو أمر طبيعي لا داعي للقلق منه؛ كمرحلة طبيعية من مراحل التعافي يتساقط الشعر خلال أسبوعين أو أكثر قبل أن يعاود النمو مرة أخرى بصورة دائمة، كل ما عليك فعله هو التحلي بالصبر واتباع تعليمات الطبيب خلال هذه الفترة.

اقرأ أيضاً: هل زراعة الشعر تسبب السرطان أو أي أمراض اخرى؟

نتائج زراعة الشعر بالاقتطاف

نتائج زراعة الشعر
تبدأ نتائج زراعة الشعر بالاقتطاف في الظهور خلال فترة تتراوح ما بين ستة أشهر لعام كامل بحسب كل حالة والمناطق التي تمت زراعة الشعر بها. وخلال هذه الفترة يبدأ الشعر في النمو خلال عدة أسابيع ويستمر في التحسن قبل أن يتساقط ويعاود النمو مرة أخرى بشكل دائم. نتائج زراعة الشعر تكون دائمة بنسبة نجاح تتخطى 99 في المائة؛ بعد أن تستقر البصيلات في المناطق الجديدة التي تم زراعتها بها تنمو كجزء طبيعي من هذه المناطق دون الحاجة لعمل أي إجراءات إضافية في المستقبل؛ هل فكرت من قبل في الخضوع لزراعة الشعر؟ شاركنا برأيك في التعليقات، وللمزيد من المعلومات حول علاج تساقط الشعر عند الرجال وللحجز والاستعلام تواصلوا معنا عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

  • Date Format: MM slash DD slash YYYY

إترك تعليقك