أسباب الصلع
أغلب الرجال يعانون من مشكلة الصلع في مرحلة ما في حياتهم، ولكن ما هي أسباب الصلع وهل يمكن إقصاء هذه الأسباب وعلاج الصلع بشكل دائم أم لا؟

تساقط الشعر والصلع

الجميع يفقد الشعر؛ من الطبيعي أن تفقد ما بين 50 لـ 100 شعرة في اليوم، ولكن إذا رأيت بقعًا صلعاء أو ترققًا كبيرًا فقد تكون تعاني من تساقط الشعر.

هناك العديد من الأسباب لتساقط الشعر:

  • قد تلاحظ النساء تساقط الشعر بعد الولادة.
  • وقد يلاحظ بعض الأشخاص الذين يعانون من الكثير من التوتر أن شعرهم بدأ في التساقط.
  • بالإضافة إلى بعض الأمراض والعلاجات الطبية التي قد تسبب التساقط.
  • السبب الأكثر شيوعاً لفقدان الشعر هو حالة طبية تسمى تساقط الشعر الوراثي (alopecia).

لحسن الحظ أغلب حالات الصلع وتساقط الشعر يمكن علاجها أو الحد منها بنسبة كبيرة.

ما هي أسباب الصلع المختلفة؟

عندما يبدأ الشعر في التساقط بشكل مفاجيء قد يرجع السبب للمعاناة من مرض ما أو بسبب حميتك الغذائية أو الأدوية التي تتناولها أو حتى بسبب الحمل والولادة. ولكن عندما يبدأ الشعر في التساقط تدريجياً قد يرجع هذا للوراثة أو طريقة عنايتك بشعرك.

بعض من هذه الأسباب قد تؤدي لتساقط الشعر أو الصلع:

الأمراض

بعض الحالات الصحية. قد يكون فقدان الشعر من أولى علامات التعرض لأحد الأمراض التي تشمل أمراض الغدة الدرقية أو الأنيميا وفقر الدم ونقص التغذية أو أمراض القلب أو حتى أمراض الجهاز التناسلي. عند معالجتك لهذه الأمراض قد يعاود الشعر النمو مرة أخرى.

بعض الأمراض. قد تعاني من الصلع أيضاً بعد الحصول على عملية جراحية كبيرة أو بعد التعرض لحمى أو عدوى خطرة أو حتى المعاناة من البرد لبعض الوقت.

بعض علاجات السرطان. العلاج بالإشعاع أو العلاج الكيماوي قد يؤديان لتساقط الشعر والصلع كأثر جانبي لهما. غالباً ما يكون تساقط الشعر في هذه الحالة مؤقت وغالباً ما يعاود الشعر النمو مرة أخرى بعد الانتهاء من فترة العلاج على الرغم من أن الشعر قد لا يعاود النمو بنفس صورته السابقة مرة أخرى.

مرض القوباء الحلقية. هذا النوع من الأمراض الجلدية معدي وأكثر انتشاراً في الأطفال. قد يؤدي هذا المرض للصلع التام في حال عدم علاجه بشكل فعال.

مرض نتف الشعر. هذه الحالة الطبية تتسبب في أن الشخص المصاب بها يقوم بنتف شعره عدة مرات في اليوم بشكل متكرر دون أي شعور بالسيطرة على أنفسهم، وقد يصل الأمر أيضاً لنتف شعر الرموش والحاجبين وشعر الأنف.

الهرمونات والتوتر

الولادة. بعد الولادة تلاحظ بعض السيدات ظاهرة تساقط الشعر. ترجع هذه الظاهرة لانخفاض نسبة الإستروجين في الجسم بشكل مفاجيء بعد الولادة مما يؤدي لتساقط الشعر. هذا النوع من التساقط مؤقت ويمكن الحد منه عن طريق تناول بعض الأدوية التي تعمل على ضبط هرمونات الجسم خلال الأشهر التالية للولادة.

سن اليأس. فقدان الشعر أمر شائع عند المرور بسن اليأس؛ قد يكون هذا النوع من التساقط مؤقت وقد يعاود الشعر النمو مرة أخرى بمرور الوقت ولكن إن مررت بسن الأربعين من المتوقع أن تكون هناك نسبة تساقط أو صلع.

التوتر والقلق. التعرض لحدث ما يؤدي للضغط النفسي أو العصبي قد يؤدي لتساقط الشعر بشكل مفاجيء.

الحمية الغذائية ونقص التغذية

خسارة الوزن. بعض الأشخاص يلاحظون تعرضهم لظاهرة تساقط الشعر بعد فقدانهم حوالي 7 كيلو أو أكثر. عادةً ما تبدأ ظاهرة تساقط الشعر في هذه الحالة خلال ثلاثة لستة أشهر بعد خسارة الوزن. تساقط الشعر في هذه الحالة طبيعي، ويمكن أن يعاود النمو مرة أخرى ببعض المساعدة من الطبيب.

فيتامين أ. الحصول على كميات كبيرة من فيتامين أ من خلال الفيتامينات والمكملات الغذائية قد يؤدي لتساقط الشعر؛ بمجرد التوقف عن تناول هذه الكميات من فيتامين أ سيعاود الشعر النمو مرة أخرى بشكل طبيعي.

البروتين. عندما لا يحصل الجسم على كمية كافية من البروتين يقوم بإعادة توزيع البروتين الموجود به بحيث لا يشمل نمو الشعر، وبعد حوالي شهرين لثلاثة أشهر من نقص البروتين يبدأ الشعر في التساقط. يمكنك حل هذه المشكلة عن طريق تناول الكميات المناسبة من البروتين الموجود بشكل طبيعي في اللحم والبيض والأسماك. إن كنت نباتي يمكنك إضافة الحبوب والمكسرات والفاصوليا وحبوب الفول لحميتك الغذائية.

الحديد. عدم الحصول على كمية كافية من الحديد يؤدي أيضاً لتساقط الشعر. المصادر النباتية من الحديد تشمل حبوب الصويا وحبوب اليقطين والفاصوليا البيضاء والعدس والسبانخ. المحار واللحوم العضوية تعتبر مصادر حيوانية جيدة من الحديد.

اضطرابات الأكل. تساقط الشعر من الأمور الشائعة الحدوث عند معاناتك من أحد اضطرابات الأكل التي قد تشمل مرض النهام أو مرض فقدان الشهية.

الأدوية

بعض الأدوية تؤدي لتساقط الشعر كأثر جانبي لها؛ هذه الأدوية تشمل:

  • مسيلات الدم.
  • جرعات كبيرة من فيتامين أ.
  • الأدوية التي تعالج التهاب المفاصل، والاكتئاب، والنقرس، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم.
  • حبوب منع الحمل.
  • المنشطات التي تؤخذ لبناء عضلات الجسم.
  • شد الشعر أكثر من اللازم أو ربطه للوراء لفترات طويلة يؤدي لتراجع خط الشعر الأمامي وتساقط الشعر على المدى البعيد.

بعض العادات الأخرى قد تؤدي لتساقط الشعر مثل:

  • استخدام كميات كبيرة من الشامبو.
  • محاولة تجفيف الشعر المبلل بالمنشفة عن طريق فركه بعنف.
  • تمشيط الشعر المبلل.
  • استخدام فرشاة أو مشط ذو أسنان ضيقة.

كيفية الحد من أسباب الصلع وتساقط الشعر

يمكنك الحد من أسباب الصلع وتساقط الشعر عن طريق:

اتباع عادات العناية بالشعر الصحيحة. كيفية غسل الشعر أو تصفيفه وتجفيفه والعناية به بشكل دوري؛ كل هذه الأمور تساعد على الحد من نسبة التساقط والصلع على المدى البعيد.

الأدوية. لا تتوقف عن تناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب دون استشارته؛ وقف الأدوية بشكل مفاجيء يؤدي لآثار جانبية خطرة للغاية.

تحديد أسباب الصلع والعمل على إقصاءها. كلما كانت زيارتك للطبيب لتحديد أسباب الصلع أبكر كلما كان من الأسهل العمل على علاج هذه المشكلة وكلما كانت خياراتك أكثر.

اتباع خطة العلاج المقررة. عند زيارتك للطبيب، وبعد تحديده لأسباب المشكلة سوف يرسم لك خطة علاج مفصلة تساعدك على التخلص من التساقط والصلع؛ كل ما عليك فعله هو الحرص على اتباع تعليمات الطبيب للتخلص من هذه الظاهرة في أقرب وقت ممكن.

خيارات علاج تساقط الشعر والصلع قد تشمل تناول أدوية معينة أو عمل جلسات ميزوثيرابي أو جلسات بلازما أو حتى زراعة الشعر؛ لكل تقنية خصائصها ومميزات الحصول عليها. بالطبع سوف يقرر الطبيب أي من هذه التقنيات أفضل لحالتك بحسب درجة التساقط أو درجة الصلع التي تعاني منها. للمزيد من المعلومات حول أسباب الصلع وطرق علاج تساقط الشعر والصلع؛ وللحجز والاستعلام تواصلوا معنا عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

  • Date Format: MM slash DD slash YYYY

إترك تعليقك