أسباب الصلع المبكر
الصلع عادةً ما يبدأ بفقدان كميات كبيرة من الشعر خلال وقت قصير نسبياً. السبب الرئيسي لتساقط الشعر والصلع في أغلب الحالات يكون بسبب العامل الوراثي، ولكن ما هي أسباب الصلع المبكر الأخرى؟ تعرفوا على هذه الأسباب معنا من خلال المقال الآتي.

أعراض تساقط الشعر والصلع

تظهر مشاكل تساقط الشعر والصلع بأكثر من صورة بحسب الأسباب المؤثرة على فروة الرأس؛ الأعراض قد تشمل:

ترقق الشعر. من أكثر الأعراض شيوعاً لتساقط الشعر وبدء مراحل الصلع الأولى هي ترقق الشعر الذي غالباً ما يبدأ بمقدمة الرأس وتراجع خط الشعر الأمامي.

وجود بقع صلعاء في فروة الرأس. قد يختبر البعض وجود بقع صلعاء في مناطق متفرقة من فروة الرأس مع الشعور بالحكة أو الألم.

فقدان نسب كبيرة من الشعر بشكل مفاجيء. التعرض لبعض أنواع العلاج مثل العلاج الكيماوي والعلاج بالإشعاع قد يؤدي لفقدان الشعر بنسب كبيرة وبشكل مفاجيء.

متى يجب رؤية الطبيب؟

في حال ملاحظتك لأي من هذه الأعراض توجه لرؤية الطبيب على الفور، كلما أسرعت بمواجهة هذه الظاهرة كلما كان من الأسهل الحد منها أو إيقافها.

أسباب الصلع المبكر

عادةً ما يرجع الصلع المبكر لأحد الأسباب التالية:

الجينات المنتقلة من الآباء للأبناء. العامل الوراثي يعتبر السبب الرئيسي لأغلب الحالات التي تعاني من الصلع المبكر. عادةً ما يبدأ بتراجع خط الشعر وتساقط الشعر بشكل تدريجي حتى تمام الوصول للصلع الكامل.

تغير هرمونات الجسم. حدوث خلل بهرمونات الجسم نتيجة لحالتك الصحية أو كأثر جانبي لتناول دواء معين قد يسبب تساقط الشعر والصلع.

تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية. الآثار الجانبية لبعض أدوية علاج السرطان أو الاكتئاب أو الضغط أو مشاكل القلب هي تساقط الشعر.

العلاج بالإشعاع أو العلاج الكيماوي. قد لا يعود الشعر لطبيعته بعد التعرض لهذا النوع من العلاج.

التعرض لحدث مثير للقلق. بعض الأشخاص يعانون من ترقق الشعر بعد التعرض لحدث مؤلم أو صدمة نفسية أو عصبية؛ هذا النوع من التساقط عادةً ما يكون مؤقت.

علاج الصلع المبكر وزراعة الشعر الطبيعي

بعد أن يقوم الطبيب بتشخيص حالتك وتحديد أسباب الصلع المبكر سوف ينصحك بالحصول على العلاج المناسب؛ أنواع العلاج قد تشمل أدوية معينة كالمينوكسيديل أو الفيناسترايد وقد يشمل العلاج الحصول على حقن البلازما للشعر بشكل دوري ولكن العلاج الأكثر فاعلية هو زراعة الشعر الطبيعي للتخلص من مشاكل تساقط الشعر والصلع بشكل دائم.

كيف تتم زراعة الشعر؟

التقنية الأكثر شيوعاً لزراعة الشعر الآن هي تقنية الاقتطاف؛ وتبدأ زراعة الشعر بالاقتطاف بـ:

  • حلاقة شعر الرأس بحيث يكون الشعر قصير للغاية لكي يسهل اقتطافه.
  • تحديد المناطق المراد زراعة الشعر بها وعدد البصيلات المراد زراعتها.
  • تعقيم مؤخرة الرأس وحقنها ببعض المخدر الموضعي قبل البدء.
  • سحب (اقتطاف) البصيلات من مؤخرة الرأس بصيلة تلو الأخرى.
  • حفظ بصيلات الشعر في أوعية معقمة بها الغذاء المناسب حتى لا تموت قبل زراعتها.
  • تعقيم المناطق المراد زراعة الشعر بها وحقنها ببعض المخدر الموضعي.
  • فتح قنوات دقيقة في المناطق المراد زراعة الشعر بها وزراعة بصيلات الشعر كل بصيلة على حدة.
  • تغطية مؤخرة الرأس ببعض الضمادات الطبية ووضع عصابة رأس مطاطية حول الرأس.

فترة التعافي بعد زراعة الشعر

تبدأ فترة التعافي بعد الانتهاء من زراعة الشعر مباشرةً والعودة للمنزل، وتبدأ بـ:

  • تجنب القيام بأي مجهود بدني عنيف لبعض الوقت حتى لا تتساقط البصيلات المزروعة.
  • سوف تلاحظ بعض التورم والكدمات التي تزول بمرور الوقت؛ يمكنك عمل كمادات باردة على مؤخرة الرأس لتخفيف حدة التورم.
  • تجنب حك فروة رأسك حتى لا تتساقط البصيلات؛ سوف يصف لك الطبيب بعض مضادات التحسس للتغلب على هذا الشعور.
  • قد تشعر ببعض الآلام البسيطة المصاحبة للتورم والكدمات؛ سيصف لك الطبيب المسكنات المناسبة.

نتائج زراعة الشعر

تبدأ نتائج زراعة الشعر في الظهور خلال ستة لثمانية أشهر؛ خلال هذه الفترة يختفي التورم وتزول الكدمات وينمو الشعر بشكل طبيعي كجزء من المناطق التي تمت زراعتها بها. يمكنك بعد ذلك تصفيف الشعر أو قصه أو حتى حلاقته وسينمو بشكل طبيعي دون تساقط أو صلع. للمزيد من المعلومات حول أسباب الصلع المبكر وللحجز والاستعلام تواصلوا معنا عبر هذا الرابط.

إترك تعليقك