10 معلومات يجب عليك معرفتها قبل زراعة شعر الذقن أو اللحية

أول شيء تفكر فيه عندما تسمع كلمة زرع الشعر هو استعادة الشعر جراحيا فى رأسك. في حين أن استعادة شعر فروة الرأس هو الأكثر انتشارا، الا أن زراعة شعر الوجة بما في ذلك زراعة شعر الشارب أو زراعة شعر الذقن شعبيته تزداد يوم بعد  يوم.عدد متزايد من الرجال اليوم يتبنون فكرة شعر الوجه واللحية (الذقن) فهو جنون عالمي وعلامة للرجولة على عكس حليق الذقن. ولأنها تأخذ بعض الوقت لتنمو ، ولأنها يمكن أن تشكل تحديا للبعض حتى تنمو بقدر قليل، يمكن للزرع أن يكون الحل إذا كنت حريص على انبات شعر أكثر في الوجه. ولكن قبل أن تتوجه إلى الجراح الخاص في زراعة شعر الذقن، هذه بعض الأشياء الهامة التي تحتاج إلى معرفتها.

  1. زراعة شعر الذقن تشبه عملية زرع شعر الرأس

عملية زراعة الذقن أو اللحية هي عملية وتقنية مشابهة إلى حد ما لزرع الشعر فى فروة الرأس الذي يتضمن استخراج الشعرة المانحة على الظهر أو الجانبين من الشعر. الجراح يختار الشعر الذي يطابق بشكل تام شعر الوجه ثم بعناية يزرعها فى موقع المتلقي.والفرق الوحيد بينهما هو أن شقوق أصغر تستخدم في حين زرع اللحية أصغر من عملية زرع فروة الرأس. في حالات الصلع، قد يستخرج الجراح الشعرة المانحة من شعر الجسم، وعادة من شعر الصدر.

  1. تستغرق بعض الوقت

هذا الإجراء يستغرق حوالي ساعتين إلى خمس ساعات لإكماله، و يعتمد على المساحة المغطاة وكثافة اللحية التى تبحث عنه.

  1. نمو الشعر مثل شعر الوجه

إذا كنت تقلق إذا كان شعر الوجه الجديد سوف ينمو مثل الشعر على رأسك، لا. سوف ينمو مثل أي شعر فى الوجه مع الملمس والخصائص ذاتها لان الجراح سيتأكد من أن الشعرة المانحة مطابقة لشعر الوجه.

  1.  ليس للذقن فقط

زرع شعر الوجه لا يعني زراعة شعر الذقن فقط. يمكنك أيضا الحصول على شارب، سكسوكة أو سوالف أوملىء الفراغات الموجودة في اللحية. إذا كان الزرع هو لملء الفراغات، سوف يقوم الجراح بوضع الشعر بعناية فى الزاوية و السمك الصحيح.

  1.  بدون ألم

مثل زرع الشعر فى فروة الرأس ، الإجراء غير مؤلم تقريبا. في معظم الوقت، ويجري ذلك باستخدام تقنية زراعة الشعر “استخراج الوحدة المسامية”FUE حيث يختار الجراح البصيلات اللازمة لإجراء الجراحة. وبالتالي فإنه ليس هناك حاجة لجعل شقوق المانحة كبيرة مثل في تقنية FUT”انقل الوحدة المسامية” التقليدية.

  1.  عدد أقل من الشعر يعني خسائر أقل من الشعر فى المستقبل

سيكون عليك التضحية ببعض من شعر فروة الرأس من أجل الحصول على عملية زراعة الذقن. لك ولكن لا داعي للقلق حول هذا لأنه يعني أن لديك عدد أقل من الشعرة المانحة للقلق حول فقدان الشعر في المستقبل مع علاج فروة الرأس.

  1.  أسباب مختلفة لعملية زرع اللحية

في معظم الوقت، تجري عملية زراعة الذقن أساسا لأسباب جمالية. ولكن هناك حالات حيث يتم إجراء ذلك بسبب عدم نمو الشعر في الوجه بسبب الاصابة أو الندوب الجراحية.

  1.  الحلاقة

فمن الأفضل أن لا يحلق الشعر المزروع للعشرة أيام لأولى بعد الجراحة. هذا لأنه عند زراعتها تمنو بشكل خفيف جدا. يجب عليك أن تدرك أنه سيكون هناك تساقط للشعر بعد أسبوعين من تاريخ العملية. لا تقلق بشأن هذا انها مرحلة الصدمة التي تمهد الطريق لنمو الشعر الجديد  3 أو 4 أشهر بعد الجراحة. بعد ذلك، يمكنك أن تقرر إذا كنت ترغب في مظهر كثيف اللحية أو إذا كنت تريد أن تحلق وقتما تشاء فإن الشعر الجديد سوف تبدأ في النمو مرة أخرى.

  1.  الحل الدائم

وهناك ميزة هامة جدا لأي نوع من أنواع زرع الشعر هى أنه يعطي نتائج دائمة. وبالتالي لا داعي للقلق حول فقدان شعر وجهك الجديد بعد زرعه.

  1. لا مزاح

قد تعتقد أن عملية زراعة شعر الذقن ليس إجراء كبيرا يدعو للقلق. بطبيعة الحال، ليس هناك ما يدعو للقلق، لكن لا تزال عملية جراحية . على الرغم من أنه من النادر جدا ، لا يزال هناك خطر من المضاعفات مثل العدوى و الندوب التي تحدث على الوجه. هذا يحدث عادة بسبب سوء الرعاية بعد إجراء العملية أو لأن الجراح الذي قام بالعملية عديم الخبرة. ولهذا  السبب أنت بحاجة إلى إجراء البحث وعمل العملية عن طريق جراح لدية الخبرة الكافية ومعدل نجاح عالي في هذا النوع من العمليات, ليس من أجل أن يقوم بالعملية بالشكل الصحيح ولكن أيضا لتعليمك العادات السليمة للاعتناء بالذقن بعد العملية.

 

اترك رد

عنوان بريدك الالكتروني لن يتم نشره