نتائج حقن البلازما للشعر ومعلومات هامة يجب معرفتها

مع تطّور الحياة والموضة كل يوم عن سابقه تبقي المشكلة التي تهدد جمال بعض من الناس هي سقوط الشعر والصلع. لذا أصبح الاهتمام بتقنيات زراعة الشعر أكثر من ذي قبل بطريقة كبيرة، وبالطبع أهم تلك التقنيات هي تقنية زراعة الشعر بواسطة حقن البلازما للشعر.

والمقصود بـ حقن البلازما للشعر او ابر البلازما للشعر هو العملية التي يتم فيها إنتاج خلايا جديدة عن طريق الحقن المليئة بصفائح دموية والتي تُحفز انقسام خلايا مسؤولة عن إنتاج خلايا جديدة بدلاً من التي تلفت تسمي باسم (الخلايا الجذعية) ونتيجة لذلك يتم إنتاج خلايا جديدة وبالتالي يتم تجديد وإعادة الشباب والحياة للجلد ولفروة الرأس.

ويتم حقن الشعر على مراحل مجدولة بواسطة الأطباء. وتمتد فترات العلاج إلى مدة من شهر واحد إلى تسعة شهور وذلك حسب تقدير الطبيب لكل حالة. وتظهر النتائج بعد أول شهرين تقريباً ونطلب من المرضى ذوي الحالات الحرجة من قصر الشعر أو إذا كان خفيفاً للغاية، أن يتم العلاج بصفة مستمرة ومتابعة الطبيب لضمان تحسّن للحالة على المدى الطويل.

ويأتي أهم سؤال على ذهن جميع القراء أو المهتمين بهذا المجال. وهو :

ما هي أضرار أو الاثار الجانبية حقن البلازما للشعر؟

وهنا يجب أن نطمأن جميع القراء علي أن حقن الشعر بالبلازما آمن تماماً، فالمواد المستخدمة مع الصفائح الدموية في الحقن نفسها التي تستخدم في معالجة الحروق وفي معظم العمليات التجميلية حول العالم.

أما عن كيفية صناعة الحقن نفسها المستخدمة في حقن البلازما للشعر أو ابر البلازما للشعر فهي عن طريق تمرير دماء تم سحبها من الحالة نفسها في أنابيب خاصة، وبعدها نقوم بفصل الصفائح الدموية المطلوبة عن كرات الدم البيضاء من خلال عمليات معقدة فيزيائياً.

وأيضاً هناك السؤال المهم الذي يجب طرحه، وهو:

ما هو العدد المطلوب من الجلسات لمريض تساقط الشعر كي يقوم بعملية زراعة الشعر بواسطة ابر البلازما للشعر؟

من المتعارف عليه احتياج المريض إلي ثلاث جلسات، وبين كل جلسة والأخرى حوالي ثلاث أسابيع إلي أربع أسابيع. وفي حالات سقوط الشعر فإن الحالة تحتاج من أربع أسابيع إلي ستة أسابيع مع ترك أسبوعين بين كل جلستين. وبالطبع يختلف عدد الجلسات من مريض لآخر وطبقاً لتقدير الطبيب المختص بعلاج ذلك المريض.

أما عن أهم ما يميز عمليات حقن البلازما للشعر فهو الآتي:

  1. الأمان والسلامة في المقام الأول. فقليل ما نجد شيئاً في المجال الطبي عامة، ومجال الحقن خاصة بدون أضرار جانبية تؤثر سلباً على صحة المريض. ولكن الحقن بالبلازما ليس له أي أضرار أو آثار جانبية، وتم تجربته على مستوي العالم في مختلف الدول.
  2. سرعة ظهور النتائج الإيجابية، فبعد فترة وجيزة يبدأ المرضي بأن يشعروا بالفرق، وهذا يعطيهم دفعة معنوية لاستكمال العلاج أيضاً.
  3. أنه متوافق مع معظم الحالات الطبيعة لتساقط الشعر، حتى للنساء الحوامل لأن الصفائح الدموية تؤخذ من الحالة نفسها والتي في حالة الحوامل فهي متجددة باستمرار، ونستعرض الآن بعض من الحالات التي يمكن استخدام الحقن بالبلازما فيها:
  • يمكن أن نستخدم الحقن بالبلازما لمرضي سقوط الشعر، وأيضاً إنبات الشعر في بعض الأجزاء التي لا يوجد بها شعر.
  • يمكن أن نستخدم الحقن بالبلازما لمرضي النحافة إذا كانت في بعض الأجزاء من الجسم مع غياب دهون الجسم الطبيعية. وينطبق ذلك على كل أجزاء الجسم.
  • يمكن أن نستخدم الحقن بالبلازما لإنتاج خلايا جديدة للشعر وفروة الرأس، وذلك يجعل الشعر غنياً بالدهون الطبيعية وبالتالي يجعله أقوي وألمع من المعتاد.
  • يمكن أيضاً أن نستخدم الحقن بالبلازما في التجاعيد في كلا من الدرجتين الخفيفة والمتوسطة، وأيضاً التجاعيد الموجودة في رقبة المريض وما إلى ذلك.

نتائج حقن البلازما للشعر:

ويمكن أن نختتم المقال مع نتائج حقن البلازما للشعر ونصيحة لكل المرضى الذين سيستخدمون تقنية الحقن بالبلازما، ونقول في تلك النصيحة أن طريقة الحقن بالبلازما تعتمد في المقام على حالة الصفائح الدموية لدي المريض، لذا فإن المرضي ذوي مشاكل في الصفائح الدموية، أو عدد الصفائح الدموية غير كافي، لا تصلح تلك الطريقة لهم. ويجب عليهم البحث على طريقة أخري للوصول لأفضل نتائج بإذن الله. وأيضاً ننصح المرضي بعدم تناول أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب المختص، لأن بعد تلك الأدوية والعقاقير لها تأثير على الصفائح الدموية ونسبتها في الدم وذلك سيؤثر على عملية الحقن كلها.

 

اترك رد

عنوان بريدك الالكتروني لن يتم نشره